باب الشرق

أحلام و أبراج

توقعات ابراج اليوم الثلاثاء 11 شباط ( فبراير) 2020

جاكلين عقيقي

 

برج الحمل 21 آذار – 19 نيسان

مهنياً: طموحك كبير لا حدود له، ولكنك تبحث عن الفرصة المناسبة التي تساعدك على تحقيق هذا الطموح.
عاطفياً: الشريك يتصرّف بطريقة غريبة هذا اليوم، فحاول أن تصارحه بما يقلقك لتصحيح الوضع ومعرفة أسباب تصرفه.
صحياً: إذا كنت تعاني قلة النوم فما عليك إلا مراجعة طبيبك ولا تلجأ إلى المنومات أو أي نوع آخر.

برج الثور20نيسان -20 أيار

مهنياً: تتخلص اليوم من المعترضين على مشاريعك قبل أن يطلعوا عليها، تحلَّ بالصبر لتتوضح الصورة أكثر.

عاطفياً: قد تجد نفسك قريباً مضطراً إلى تنفيذ الوعود التي قطعتها للشريك، وإن كان بعضها يسبب لك الإحراج.
صحياً: تقاوم بشراسة شهيتك المفرطة وتحاول لجمها لتطبيق التعليمات الخاصة ببرنامجك الغذائي.

برج الجوزاء 21 أيار – 20 حزيران

مهنياً: تواجهك خيبة أمل من شخص كنت تضع كامل ثقتك به، قد يزعجك هذا الأمر، لكنك لا تلبث أن تقع في مشكلة مع محيطك.
عاطفياً: أترك أفكارك لنفسك ولا تعبّر عنها أمام الشريك منتقداً أو محاسباً، بل ناقشه في أفكاره التي يريد طرحها عليك.
صحياً: الصحة نعمة من الخالق، إنما التفريط فيها نقمة منك وخطأ كبير بحق نفسك.

برج السرطان 21 حزيران – 22 تموز

مهنياً: مشاريعك كبيرة لا حدود لها، ولكنك تبحث عن الظرف الملائم الذي يساعدك على تحقيق ما تصبو إليه.
عاطفياً: تجد حلولاً مشتركه ترضيك وترضي الحبيب وتنتقلان معها إلى بداية صحفة جديدة من العلاقة.
صحياً: لا تتوتر بل حاول أن تمضي فترة من الراحة تبعدك عن التشنجات.

برج الأسد 23 تموز – 22 آب

مهنياً: التعبير عن أفكارك بأسلوب حضاري، يترك انطباعاً جيداً عنك للمستقبل ويلمع صورتك في المجال المهني أو في المفاوضات.
عاطفياً: لا تحمّل الشريك هموم المستقبل، فهو غير مسؤول عن أمور لم يرتكبها، والسبب يكمن في تعاطيك معه على نحو مستغرب.
صحياً: لا تكثر من شرب المنبّهات، فهي تسبب لك آلاما في المعدة وأرقاً وقلة نوم.

برج العذراء 23 آب – 22 أيلول

مهنياً: تتحرّر من الضغوط وتجد حلاً جذرياً لمشكلة مستعصية أو تتجه نحو جديد، فلا مجال للتردد أو التكاسل في هذه المرحلة الدقيقة من حياتك المهنية.
عاطفياً: تقدم على قرار اتخاذ كبير يسير بالعلاقة بالاتجاه الصحيح، وتخفف من بعض كبريائك شعوراً منك أنك أخطأت وأن الأمر لا يستحق.
صحياً: يجب ان تنتقل الى ممارسة الرياضة بلا تأخير، لأن ما تباشره يتطور جيداً ويفيدك على المدى المنظور.

برج الميزان 23 أيلول – 23 تشرين الأول

مهنياً: لا تطلق تصاريح نارية، وحاول أن تبقي مخططاتك ومشاريعك المستقبلية سرية أو مخفية وبعيدة عن أعين الحساد.
عاطفياً: لا تكن عنيداً أو متشبثاً بآرائك، بل استمع إلى رأي الشريك وجادله بالحجة والمنطق، لا بإطلاق الأحكام المسبقة.
صحياً: نوّع في لائحة طعامك، ولكن فلتكن مدروسة ومفيدة للصحة.

برج العقرب 24 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني

مهنياً: تتخلص من التوتر قدر المستطاع، وهذا اليوم يحمل إليك بعض الانفراج، وتكمل حياتك المهنية بشكل طبيعي.
عاطفياً: سوء التفاهم مع الشريك يولد مضاعفات خطيرة، لذا، يفضل أن تأتي المعالجات هادئة ومتروية بعيداً عن تدخلات الآخرين.
صحياً: تجنب قدر الإمكان الناس السلبيين وأصحاب النيات السيئة أو من يؤثرون في نفسيتك سلباً.

برج القوس 22 تشرين الثاني – 21 كانون الأول

مهنياً: كن أكثر جدّية وانفتاحاً مع الزملاء، وكثرة المزاح تترك تأثيرات سلبية إذا تخطّت الحدود.
عاطفياً: لا تتسرّع لئلا تترك عامل الثقة يسود بينك وبين الشريك، فالشكوك حاضرة دائماً، وأصحاب النيات الخبيثة وراء الباب للانقضاض.
صحياً: الحفاظ على الوزن المطلوب مهم جداً، وخصوصاً أن هذا يساهم في راحة ذهنية صافية.

برج الجدي 22 كانون الأول – 19 كانون الثاني

مهنياً: مشروع ناجح يكون ثمرة جهدك المتواصل وسهرك وحرصك على كل خطوة كنت تقوم بها، فتحصد إعجاب الزملاء في المهنة وتهنئتهم.
عاطفياً: لا يمكنك أن تستغني عن الحبيب في أي وقت، فلماذا تعامله بهذه الطريقه وأنت تعلم مدى حبه وإخلاصه لك؟
صحياً: وضع صحي لأحد المقربين منك يثير فيك القلق والخوف من أن تصاب بمرض أو بوعكة مفاجئة.

برج الدلو 20 كانون الثاني – 18 شباط

مهنياً: تتخلص من نزاع مع أحد الزملاء ويتطور وضعك المهني أكثر من المتوقع، وقد تكون له مضاعفات متعددة ومتنوعة إلى أقصى الحدود.
عاطفياً: سعادة كبيرة وبحث عن آفاق جديدة، وهذا له انعكاسات إيجابية تساعدك لتطوير العلاقة مع الشريك والسير قدماً نحو الأفضل.
صحياً: تقرر إجراء فحص طبي عام للتأكد من عدم إصابتك بأي مرض على صحة السلامة.

برج الحوت 19 شباط – 20 آذار

مهنياً: مهما سمعت من انتقادات لا تستسلم، فالشجرة المثمرة وحدها تبقى عرضة للرشق بالحجارة.
عاطفياً: إذا لم تكن مرتاحاً لتصرّفات الشريك، سارع إلى مصارحته قبل فوات الأوان، والفت نظره إلى أن ذلك قد تكون له ارتدادت سلبية على العلاقة.
صحياً: استقد من العطلة السنوية للانطلاق في رحلة استجمام أو في سفر إلى إحدى الجزر.

 

 

توقعات ابراج اليوم الاربعاء 12 شباط ( فبراير) 2020
توقعات ابراج اليوم الاثنين 10 شباط ( فبراير) 2020

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

developed by Nour Habib & Mahran Omairy