باب الشرق

علاقات اجتماعية

الخلطة السرية للزواج الناجح: إليك مكوناتها

 

ألا ترغب في معرفة الخلطة السرية لزواج سعيد وطويل الأمد؟ ألا تريد أن تعرف كيف يمكن مواجهة المشكلات الزوجية ونزع سلاح الخلافات بسهولة وتحويله إلى حبل الوصال بينكما؟

إليك مكونات الخلطة السرية للزواج الناجح، إذا أردت أن تحول حياتك مع شريكتك إلى حياة يسودها المودة والرحمة.

  1. كُن سعيداً:

لكي نكون سعداء في العلاقة الزوجية لابد أن يكون كل فرد سعيداً أولاً. ففي الواقع أن مفتاح العلاقات الناجحة هو نقل هذه السعادة للآخر من خلال استقلال الذاتي لكل شريك. بمعنى آخر يجب أن يكون لكل فرد الجزء الخاص بهويته التي كان عليها قبل الزواج. إذا كانت هناك هواية خاصة به يجب أن يستمر فيها، مع التشجيع من الطرف الآخر.

  1. كُن مستمعاً جيداً:

يخشى معظم الشركاء هذه الجملة ولكن هل تعلم أنه إذا كنت تتساءل عن كيفية إقامة علاقة ناجحة، فإن إنشاء منصة لإجراء محادثات صحية هو الطريق الصحيح؟ النساء جيدات للغاية في فن الاستماع الفعال، لكن إذا كُنت تريد أن تكون حياتكما ناجحة يجب أن تكون أنت أيضاً مستمعاً جيداً.

في كثير من الأحيان، لا يدرك الرجال أن جميع احتياجات زوجاتهن منهم هي أذن استماع، تذكر أن الاستماع والسمع ليسا الشيء نفسه. الاستماع يشمل قلوبنا. أي عليك أن تنصت جيداً لما تقوله وتتفاعل معها من خلال نظرات العين والجسد حتى إذا كان الأمر يحتاج إلى الطمأنة بعض الشيء.

  1. احترام الآخر:

أن تكونا جيدان سوياً لا يعني أن الأزواج يتفقون على كل شيء صغير. يجب أن يكون لدى جميع الأزواج مستوى من الخلاف في مكان ما. يحترم الأزواج الناجحون والمحبون وجهة نظر بعضهم البعض وحتى لديهم حس الفكاهة على نقاط الخلاف. تذكر أن الاحترام هو أحد العناصر الرئيسية للزواج الناجح.

  1. تعرف على لغة الحب لشريكتك:

هناك العديد من الكتب حول لغات الحب. تم تطوير هذا المفهوم في علم النفس أن لكل فرد طريقته الفريدة في توصيل الحب. من خلال معرفة تفضيلات زوجتك وهواياتها، يمكن استخدام الاستعارات في التواصل الذي يتعلق بشيء تفهمها جيداً. راقب الطريقة الجسدية التي تظهر بها شريكتك الحب وستعرف ما الذي يجعل الزواج ناجحاً، إن فهم لغة حب الزوجة هو سر العلاقة السعيدة.

  1. القبول:

القاتل الرئيسي في العلاقة، عدم القبول هو سمة قاتلة في العديد من العلاقات الزوجية، لابد أن يكون الشريكين لديهم سمة القبول، فالحب يعني أنك تقبل شريكتك كما هي، حتى إذا كان هناك أمرًا يزعجك منها لابد أن تحثها بالإيجابية ولا تنفرها أو تضغط على نقاط ضعفها فيزداد الأمر سوءً.

  1. تحمل المسؤولية:

عندما تشارك في مشروع، تحمل المسؤولية عن نجاحاتك وإخفاقاتك. هذا الأمر ينطبق على الزواج، فعندما يكون لديك أنت وشريكتك خلاف أو حجة، تذكر أن تتحمل المسؤولية عن أفعالك، بما في ذلك أي شيء فعلته أو قلته، خاصة إذا كان الأمر مؤلماً، أو غير مدروس.

الحوار الناجح بين الزوجين
اسباب الخلافات الزوجية المستمرة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

developed by Nour Habib & Mahran Omairy